fbpx
عشرون نصيحة لنجاح الشركات الناشئة

عشرون نصيحة لنجاح الشركات الناشئة

بعض من الذين يعيشون و يعملون في عالم الشركات الناشئة يتعلمون من الأخطاء، سواء منك أو من غيرك. و الآن، لديك فرصة لمعرفة ما يميز الشركات التي نجحت في نهاية المطاف عن تلك التي سقطت في النهاية، و لحسن الحظ يمكنك اكتشاف تلك الدروس قبل القيام بنفس الأخطاء. وفي حين أنه من الأفضل في بعض الأحيان ترك الآخرين يرتكبون الأخطاء حتى يتسنى لهم التعلم منها، إلا أنه لا يوجد سبب لعدم مشاركة حكمة العمل الجماعية. فالهدف النهائي من هذه السلسلة هو تجنب الأخطاء التي لا تؤذي فقط المؤسسين ولكن تؤثر على معيشة أولئك الذين اختاروا متابعتهم في مشروعهم.

  • حل المشكلة الواقعية وتلبية الاحتياجات الحقيقية مع المنتج الخاص بك (Solve a real problem and meet real needs with your product)

يمكن أن يكون لديك اختراع أو منتج مبدع و مثير و مبتكر، ولكن أهم مقياس للنجاح هو تلبية الحاجة الحقيقية للسوق الذي تحاول خدمته. فأفضل الشركات هي التي تلبي احتياجات المستهلكين وتكون قادرة على التكيف مع تغير تلك الاحتياجات.

  • القيادة أكثر من مجرد رؤية (Leadership is more than vision)

كونك قائدًا لفريقك يبدأ بالفكرة والاتجاه الذي يعد أساسًا لعملك، ولكن النجاح يعتمد في النهاية على القيادة و التحفيز. فأنت قدوة لبقية الشركة بتوجهك، وأخلاقيات عملك، و تصميمك.

  • ضع الفريق المناسب في مكانه المناسب (Put the right team in place)

قد تكون رؤيتك لهدفك النهائي هي رؤيتك الفردية، ولكنك ستحتاج إلى المساعدة للوصول إليها. و من أجل تحقيق أهدافك النهائية لعملك، ستحتاج إلى إحاطة نفسك بأشخاص يفهمون رؤيتك ويتناسبون مع ثقافة وعقلية شركتك.

  • ابحث عن الموجهين و المرشدين الذين تحتاجهم (Find the mentors you need)

عندما تبدأ في تطوير عملك، ستحتاج إلى إنشاء مجلس استشاري للمساعدة في تقديم المشورة والتوجيه لمساعدتك في التنقل في متاهة تنظيم المشاريع. لا تخف أن تطلب من الأخرين أن يقوموا بتوجيهك و إرشادك؛ غالبًا ما يسعدهم أن تطلب ذلك ويحرصون على المساعدة في توجيه الآخرين لأنهم كانوا مثلهم من قبل.

  • قم بإنشاء ثقافتك كأساس (Establish your culture as the foundation)

في غياب التوجيه المباشر، فإن الروح الثقافية للشركة هي التي تربح في نقل قرارات وعمل الأشخاص في شركتك. و يجب ألا تخبر ثقافة شركتك عن من أنت فحسب بل عن الشخص الذي ترغب في أن تكون عليه.

  • قم بحماية نفسك مع المنشأة الإقتصادية (Protect yourself with a business entity)

قد لا تبدو الأعمال الورقية مهمة خلال الأيام الأولى لبدء التشغيل، لكن تشغيل شركة بدون وجود كيان تجاري في مكانه يمكن أن يعرض أصولك الشخصية للخطر. ما لم تكن على استعداد للمخاطرة بكل ما عليك لإنجاح أعمالك، تحدث إلى أحد المحترفين وأنشئ كيانًا تجاريًا لحمايتك أنت وعائلتك من الخراب المحتمل.

  • امتلك العقود الموقعة (Have signed contracts)

مرة أخرى، قد تبدو الأعمال الورقية مملة وغير ضرورية عند العمل في المكان الخاص بك، لكن يمكنها أن تصنع عملك أو تنفصل عنه. لذا، يجب إضفاء الطابع الرسمي على كل اتفاقية يتم إبرامها من خلال عقد موقع لحماية الطرفين من المعارك القانونية المستقبلية، والتي تكون مُكلفة من حيث الوقت والمال.

  • عالج أفكارك بعناية (Treat your ideas carefully)

من الجيد أن تضطر إلى الإحتفاظ بسرية أفكارك و ألا تفصح بها الى كل شخص يستمع إليك، ولكن في النهاية سيتعين عليك التحدث عنها إذا كنت ترغب في جمع التبرعات وتنمية أعمالك. عند الحديث عن أفكارك علنًا في الأماكن العامة، من الجيد أن يوقع الجميع اتفاقيات عدم الإفصاح (NDA) لحماية معلوماتك الحساسة.

  • احمي الملكية الفكرية الخاصة بك (Protect your intellectual property)

منذ بداية نشاطك التجاري، تعد الملكية الفكرية (IP) الخاصة بك هي الأصول الأكثر قيمة لديك. و يعد تحديد وحماية جميع حقوق الملكية الفكرية (IP) التي تنشئها أمرًا ضروريًا لنجاح مشروعك على المدى الطويل.

  • خطط للنجاح و اعمل من أجل تحقيق هذه الغاية (Plan for success and work towards that end)

أيًا كان هدفك النهائي لعملك، فضع ذلك في الاعتبار من البداية واعمل على تحقيق هذه الغاية. تتغير الأشياء وتتحول مع مرور الوقت وتنشأ الأمور غير المتوقعة، ولكن أخذ هذا الهدف في الاعتبار سيساعدك على التخطيط له واتخاذ القرارات تجاه تحقيقه.

  • لا تخشى المنافسة (Don’t be afraid of competition)

إن كونك الشركة الوحيدة في سوق بعينها يمكن أن يكون صعبًا، خاصًة وأنك تحاول إثارة الانتباه للمشكلة التي تبحث عن حلها. لكن لا تدع المنافسة التي تدخل المكان تؤخرك و تعرقل تقدمك؛ فالمنافسة هي دليل على أن لديك شيء ما، ويمكن أن تجبرك على التركيز والتحسين.

  • قم بوضع و تطوير خارطة الطريق (Develop a roadmap)

يمكن أن يساعدك تحديد المسار الحاسم لعملك على تجاوز الخطة إلى أهداف يمكنك العمل عليها، وسيساعد على تجنب أي عمليات انحراف و اضطراب غير ضرورية. قد يكون ذلك عملاً شاقًا، لكن ألا يستحق نجاح عملك ذلك؟

  • أسس خبرتك (Establish your expertise)

يعتمد جزء من نجاح عملك على سمعتك كخبير في المجال الذي تعمل به؛ بعد كل شيء، لا أحد يريد شراء شيء من شخص لا يعرف ما الذي يتحدث عنه. لذا، تعد الكتابة والتحدث عن مجال خبرتك المحددة طريقة رائعة للحصول على اسمك هناك وتحديد نواياك الحسنة.

  • قم بإنشاء المحتوى (Create content)

المحتوى هو ملك عصر الإنترنت هذا، وتريد الدخول إليه من خلال المدونات ومقاطع الفيديو والبودكاست وأي محتوى آخر يتيح لك الحصول على اسمك وأفكارك أمام العملاء المحتملين. فالنقرات و المشاهدات والمشاركة هي العملة المتداولة هنا، وأضمن طريقة لتأسيس نفسك كقادة فكر في موضوع ما.

  • شكّل العلاقات (Form relationships)

يعتمد النجاح على من تعرفه بقدر ما تفعله. لكن المفتاح للعلاقات الجيدة هي ألا تجعلها من جانب واحد أو متحيزة. يمكنك تقديم أكبر قدر ممكن من المساعدة للآخرين حيثما تستطيع، وستقوم بتطوير شبكة قوية من الأشخاص الذين يمكنك الاعتماد عليهم.

  • اسأل عن كل شيء (Question everything)

قد يبدو رفض الوضع الراهن أو الحكمة المتعارف عليها أمرًا مخيفًا، ولكن قد يكون من الضروري أيضًا للوصول إلى المكان الذي تريد أن تذهب إليه في عملك. لا تخف من الذهاب عكس التيار، وقول لا عند الضرورة.

  • ابدأ ببطء (Start slow)

إن الحماسة المبكرة لعملك الجديد رائعة، لكن من الأفضل تخفيفها ببعض الحذر والحيطة. من الأفضل اتباع نهج حذر لتصحيح الأمور قبل طرحها بدلًا من أن يكون لديك انطباعك الأول عن العالم من خلال موقع ويب أو منتج ليس جاهزًا تمامًا للسوق.

  • كن صبورًا عندما جمع التبرعات (Be patient when fundraising)

لأنه تم اختيارك لجمع الأموال لعملك، اعلم أن العملية قد تكون طويلة وصعبة. و قد يكون من المغري اتخاذ العرض الأول الذي يأتي في طريقك، ولكن تأكد من أن العرض هو العرض الصحيح، وأن الأموال تأتي مع الاتصالات الصحيحة التي يمكن أن تساعد في تعزيز عملك.

  • استمتع (Have fun)

كل العمل الذي وضعته في شركتك لا طائل من ورائه إذا كنت بائسًا كل يوم في عملك. علاوة على ذلك، فإن الأمر يجعل من الصعب الترويج لموظفي المبيعات المحتملين إذا كانت بيئة العمل توصف بأنها “بائسة”. لا بأس أن تستمتع بالمهمة طالما أن العمل يتم على أفضل وجه؛ إنه بالتأكيد أفضل من فكرة الكدح في العمل بلا أي مجال للترفيه.

اترك تعليقاً

Close Menu
×
×

Cart

[contact-form-7 404 "Not Found"]